Translate

Monday, December 1, 2014

ماذا فعلت عندما فقدت هذه الام ابنها الوحيد



هى ام عادية تغضب وتضحك لها من الاولاد ولد وحيد واربع بنات كانت دائما عندما تغضب من بناتها تقول غاضبة انا خلفتكم علشان اخوكم بس البنات تضخك والاخ يضحك والاب يعاتب والام اخر الامر تستغفر الله ومرت الايام هكذاحياة جميلة دائما تشكر ربها عليها وتدعوه بدوام التعم وعدم زوالها  وتصلى ليلا ونهار وتدعوا الى ربها طالبة الستر والمحافظة على اولادها 
 
وتستنجد ربها فى وسط الليل قائلة ربنا لاتحملنا ما لاطاقة لنا به  لم تكن تتوقع ان يموت ولدها الذى بلغ من العمر اثنان وعشرون عاما وكاد ان يتخرج مهندس  لقد ضحت بالكثير كى تلحقه بجامعة خاصة لتحقق له امنيته فى دخول الكلية التى يرغب بها وشاء القدر ان تترك قريتها الصغيرة لتذهب الى القاهرة مع ولدها للمحافظة عليه هاجرت من محافظتها التى عاشت بها لتذهب الى المكان الذى يموت فيه ولها بعد خمس سنوات من دخوله الجامعةلم تكن تعرف ان القدر يرتب الى مكان موت ولدها والى مكان دفنه وكما قال الله فى كتابه ولا تدرى نفس ماذا تكسب غدا ولا تدرى نفس باى ارض تموت كانت دائما تردد هذه الايات ولم تكن تدرى انها سوف تنطبق عليها 
هذه الحلقة الاولى والى من يريد المتابعة يتابع معى الحلقة الثانيةلمعرفة باقى القصة

No comments:

Post a Comment