Translate

Saturday, August 9, 2014

محور تنمية قناة السويس مشروع القرن للمصريين



مشروع تنمية قناة السويس وشق قناة جديدة بامتداد مجرى قناة السوس وهو المحور الجديد لها
كان من المقرر لهذا المشروع ثلاث اعوام ولكن الرئيسى السيسى قام بالتحدى وطالب بنقصان المدة ووصولها لعام واحد متحديا بذالك كل العوائق ومتوسما قوة الشعب المصرى وشبابه والرئيس لم يطلب هذا المطلب عفويا ولكن عن تجربة سابقة حيث حفر هذا المحور يعد من الناحية الهندسية ومعدل الحفر الطولى والعرضى بمثابة قفزة هندسية قد تم تجربتها فى القرن الماضى
وهى اقل مما حدث فى نهاية الستينات حيث تم حفر وبناء حائط صد امام
الهجمات الاسرائيلية بعد نكسة 67و فى اربعة اشهر فقطتم حفر وصب وتشيد حائط  فأذا  خصمنا الصب الطوبى والخرسانى وفرق التقدم الان من السابق سوف يكون معدل البناء اسرع ايضا ومن هنا استندت الفكرة على ارساء المشروع لا28 شكرة حفر وتوليها الحفر خلال عام فقط
ولكن تكلفة هذا المشروع تعد ضخمة على الميزانية والتوقيت ولهذا تمت فكرة مشاركة الشعب المصرى بدلا من الدول او رجال الاعمال كسابق العهد فيصبح المصرى يحمل سند او سهم فى هذا المشروع الضخم وحينما يتنهى من البنيه التحية له ويبداء فى الانتاج يصبح الارباح من نصيب الشعب فقط وكلا بما قدم من اموال له نسبة فى صافى الربح والذى يتوقع ان يكون كبير جدا حيث بهذا المشروع سوف تدخل مصر فى سباق الدول المنتجة حيث من المتوقع امثر من 100 مليار جنيه سنويا ارباح لهذا المشروع المستقبلى


وسوف تقوم حملة من شباب مصر الواعد بتوعية الشعب بهذا المشروع الذى يعد قفزة بمصر فى مجالى الاستثمار والتجارة سويا
وانا هنا من منطلق حبى لبلدى وابنائها ادعو كل مواطن ان يشارك بامواله التى سوف تعود عليه بارباح حلال ومضمونة خلال عام
وسوف اذكركم ايضا اننا سوف نواجه حملة من التثبيط والتشكيك فى هذا المشروع وسوف نواجه حوائط صد ولكن مع ثقتنا فى رئيسنا ورؤيته المستقبلية لمصر وشعبها لن نعبئى باكاذيب الحاقدين
اما اهداف المشروع غير توسعة القناة والاستفادة ايضا من ذالك بأقامة مزارع سمكية ومحطات صيانة للناقالات والسفن العابرة للمنطقة ومحطات وقود وغيره مما سوف غير موقع مصر على الخريطة السياسية والاقتصادية

No comments:

Post a Comment