Translate

Monday, January 23, 2012

أنواع الرخام وطرق متعدده لمعرفة الاجود

انا بقى لى سنه 365 يوم واكتر بدور والف على الرخام والجرانيت علشان اعرف الفروق والجوده والسعر
ولكن كالعادة طبيعة الشعب المصرى كل ما ادخل ورشه رخام الاقى اللى فيها نوعين واحد يديك اعلى واغلى من الحقيقة ويوجع قلبك فصال وبرده يبيع بالغالى طالما اتاكد انك مش فاهم
والتانى مكن يديك سعر اقل بس رخام درجة سيءه ومشروخ وفيه عيوب الزمن كله
المهم انا زهقت قعدت ادور واسئل واجوب بحار الاترنت حيث المواضيع مش كتير عن الرخام والجرانيت
فجمعت المفيد علشان انا وغيرى نستفيد ومنبقاش جهلة فى الموضوع ده
يعنى لو واحد عاوز يبنى بيته ويعمل سلالم رخام او يخلى الارضيات رخام بدل السيراميك
او مدخل بيته او محله من الجرانيت يبقى عارق هو عاوز ايه
هذه







أعمال الرخام

1-8الخواص والاستخدامات للرخام وأحجار الزينة



هناك بعض الخصائص الطبيعية والكيميائية التي يجب توافرها أو بعضها في الخامة طبقا للغرض الذي سوف تستخدم فيه وهذه الخصائص :-

1- اللون والشكل

2- البري والتآكل

3- تحمل الضغط

4- المسامية

5- النفاذية

6- معامل الامتصاص

7- مقدرة الخامة على عدم التغير عند التعرض للجو

8- الفجوات

9- العروق



 اللون والشكل:-

ينتج لون وشكل الرخام وأحجار الزينة طبيعيا بتجمع اكاسيد المعادن المكونة للصخر أو من الحفريات فينتج اللون في خلال أو بعد عملية الترسيب أو التكوين الجيولوجي للصخور وتتخذ هذه التجمعات نظاما معينا يظهر متناسقا بعد صقل الصخور ويعطي ألوانا جميلة ويتكون اللون أيضا من ألوان المعادن المكونة للصخر نفسه. مثال ذلك الجرانيت الذي يعطي لونا مكونا من الأحمر والأبيض والأسود وهذه هي ألوان المعادن المكونة له وهي على التوالي بالنسبة للألوان الفلسبار – الكوارتز- الهورنبلند- البيوتيت, ويتحول لون الجرانيت من اللون الفاتح إلى اللون الغامق بزيادة نسبة المعادن الغامقة وبالمثل تعطي مكونات الديوريت –حجر الصياق بأنواعه والسربنتين اللون المميز لهذه الصخور وقد يكون اللون ناتجا عن ألوان الصخور الأصلية المتجمعة قديما مثال ذلك البريشيا بأنواعها المختلفة .



 البري والتآكل:-

مقاومة الرخام للبري من أهم العوامل التي تختار إلى أساسها أنواع الرخام المختلفة لأنها تمثل قدرة هذا النوع .وتجرى الاختبارات لمعرفة درجة المقاومة للبري في معامل المواد وذلك بنسب وزن الكمية الناتجة من هذه العملية إلى الوزن الأصلي للصخر.



 تحمل الضغط:-

تمثل قدرة الرخام على تحمل الضغط عنصرا هاما من عناصر اختيار الرخام في الإنشاءات التي تتعرض لمثل هذه الضغوط وتحسب في معامل المواد بالكيلو جرام على المساحة بالسم2.

 المسامية – النفاذية – معامل الامتصاص:-

وهي التي تحدد نسبة الفراغات داخل الرخام وبمعنى آخر الفرق بين الوزن النوعي الحقيقي والوزن الظاهر لنفس الصخر ومن المواصفات التي يجب معرفتها هي درجة النفاذية للصخر , والنفاذية يمكن أن تكون بسبب مسامية الصخور أو نتيجة لوجود شقوق بالرخام وفي هذه الحالة الأخيرة يجب معرفة معامل الامتصاص خاصة إذا كان الرخام سيستخدم في واجهات خارجية أو سيتعرض للعوامل الجوية . ويمكن تحديد معامل الامتصاص في المعمل بعد وضع عينة الصخر في المياه لمدة عشرة ايام – كما يجب أن تحدد بدقة أيضا الخاصية الشعرية للامتصاص ويمكن قياس هذه الخاصية عن طريق غمس منشور من الصخر في المياه وتحديد الارتفاع الذي تصل إليه المياه وسرعة اختراقها للصخر وتبلغ هذه السرعة اقل الدرجات في حالة الرخام الحقيقي وتزيد سرعة الاختراق كلما زادت نسبة الطفلة في الصخر.

 مقاومة الرخام للتغير عند التعرض للجو:-

عند استخدام الرخام في المناطق المعرضة للعوامل الجوية خاصة في المدن الصناعية وكذلك في المعامل حيث أن الرخام في هذه الأجواء يتعرض للغازات التي تتفاعل مع الرطوبة والمياه وينتج عنه الأحماض التي تتفاعل مع الصخر وتفقده لمعانه وقد يصل الأمر إلى إحداث فجوات نتيجة التفاعل كذلك فان التفاعلات بالعوامل الكيميائية قد تؤثر على أنواع الرخام المستخدمة إذا لم يتم اختبارها لتناسب الغرض.

 الفجوات:-

تنتج الفجوات عادة في الرخام من تأثير إذابة هذه الصخور بالاكاسيد المختلفة التي تتخلل الرخام وكثرة هذه الرخام تقلل من صلاحية الرخام للاستخدام في أغراض الزينة .

 العروق:-

تتخلل بعض الرخام عروق سواء من نفس الصخر واعيد تبلورها أو من مواد أخرى غريبة ويتم ذلك نتيجة ذوبان هذه الصخور وتخلل محاليل تحمل اكاسيد مختلفة نتج عنها تفاعل هذه المحاليل مع الصخور وترك مكان التفاعل خاليا أو مملؤءا بنفس الصخر بعد نشرها في عملية صناعة الرخام إلى شرائح .

 الاشتراطات العامة:-



 يورد الرخام المطلوب من المناجم أو مصادر معتمدة سواء المحلى أو المستورد بلون أبيض أو ملون طبقاً للعينات المعتمدة من الشركة ويكون من أجود صنف منها خالي من العيوب والعروق المعدنية والشروخ متجانس اللون وعند كسره ترى له حبيبات دقيقة مندمجة تامة التبلور.

 يكون المقاول مسئولاً عن أنواع الرخام التي يوردها لنقطة العمل لحين تركيبها وتسليمها فإذا ظهر أنها غير مطابقة للعينة المعتمدة حتى لو كان ذلك بعد التركيب أو حصل فيها شروخ أو كسر أو شطف فيلزم المقاول باستبعادها عن موقع العمل فوراً وتوريد خلافها مطابقا للعينة المعتمدة.

 يورد الرخام تام القطع والتنعيم والصقل مطابقاً لما هو مبين بالرسومات التفصيلية ولا يسمح بقطعة بنقطة العمل إلا ما كان ضرورياً كقطع الوزرات لتقفل أطوال قطع الكينار متساوية بقدر الإمكان.

 يلصق الرخام بجميع أنواعه المختلفة المذكورة ببنود المقايسة بمونة مكونة من واحد متر مكعب من الرمل النظيف مغسول بالماء، و350 كجم أسمنت وتملأ لحاماته بلباني صافى من الأسمنت الأبيض.

 بعد التركيب للرخام لزم وقايته بتغطيته بشكائر فارغة نظيفة ووضع ألواح خشب عليها وذلك في النقط المعرضة للمرور مع العناية التامة لوقايته والمحافظة عليه.

 في حالة كسوة الدرج بالرخام يجب تفريزه في النائمة من أسفل وأعلى لتعشيق القائمة.

 عندما يراد عمل تكسية من الرخام حول الأكتاف فيجب أن يكون لحام الزواية الخارجية مار في القطر المربع المكون من داخل تقابل أوجهه حتى لا تظهر أسماك الرخام في أوجه الأكتاف وتشطف أحرفه بمقدار 3 سم والمقاس حسب الطول الظاهر فقط.

 تشمل فئات الرخام المذكورة فيما بعد جميع التوريدات والمون والرمل تحت التبليطات وتحت الطروفيات والدرجات وعمل الشنايش وملئ فراغ الدرجات بخرسانة أسمنتية والجلاء والصقل والتلميع والمصنعية بحيث يكون العمل تاما مما جميعه طبقا لأصول الصناعة الفنية.

 يشمل السعر عمل كانات في حالة تركيب الرخام على الواجهات أو الحوائط الداخلية حسب الرسومات التفصيلية وحسب المنصوص عليه في دفتر البنود.

 يراعى أن تكون التكسية الخارجية للواجهات ذات مقاومة للعوامل الجوية وان يكون اللون والتكوين والمظهر الطبيعي مناسبا لموقع التكسية ويفضل الجرانيت لصلابته ثم الرخام الأبيض الكريستالي ثم يليه الرخام ذو الحبيبات المندمجة ويفضل أن يكون سمك الألواح للتكسية لا يقل عن 2 سم.

 يراعى عند الاختيار العوامل المؤثرة مثل:- الوزن الذاتي – تأثير الرياح – الرطوبة والأمطار – التمدد والانكماش



 طريقة القياس والمحاسبة:-

المقاس يكون حسب الأطوال الظاهرة فقط بدون احتساب الأجزاء الداخلة تحت بعضها أو داخل الحوائط. ويكون القياس على النحو التالي:

 الأرضيات تقاس هندسيا للأجزاء الظاهرة فقط مع تنزيل الفوارغ بالمتر المسطح.

 السلالم الداخلية والخارجية تقاس حسب مسار أنوف الدرج بالمتر الطولي.

 الجلسات للشبابيك والبلكونات تقاس حسب مقاس الفتحة بالمسقط الأفقي بالمتر المسطح محملا عليها الركوب.

 التكسية للحوائط تقاس حسب الأطوال الظاهرة فقط بالمتر المسطح.

 وزارات السلالم المائلة أو المدرجة تقاس حسب مسار خط موازى لأنوف الدرج بالمتر الطولي.

 سفل السلالم تقاس هندسيا بالمتر المسطح حسب الأطوال الظاهرة فقط.

4-8 أسماك ألواح الرخام:-



تكون كالآتي ما لم تنص الرسومات أو بند دفتر الفئات على خلاف ذلك:-

 القائمة سمك 2 سم.

 القائمة سمك 4 سم.

 الجلسات سمك 3 سم.

 الوزرات سمك 2 سم.

 التبليطات سمك 2أو3 سم.

 تكسية الحوائط سمك 2 سم.

5-8 مواد الأعمال:

 ترابيع رخام الأرضيات: بالمتر المسطح- توريد وتركيب بلاطات من الرخام لزوم الأرضيات باللون والنوع المبين بجدول الفئات تعمل بالسمك والأبعاد والأشكال المبينة بالرسومات أو بجدول الفئات وتلصق بمونة الأسمنت مع الصقل والتلميع حسب أصول الصناعة.

 كسوة السلالم بالرخام: بالمتر الطولي- توريد وعمل كسوة من الرخام للسلالم، والرخام باللون المبين بجدول الفئات. وتعمل النائمة بسمك 4 سم والقائمة بسمك2 سم ما لم يذكر خلاف ذلك في الرسومات أو جدول الفئات وتعشق بطريقة الذكر والأنثى وتلصق بمونة الأسمنت والرمل مع الصقل والتلميع حسب أصول الصناعة.

 وزارات الرخام: بالمتر الطولي- توريد وتركيب وزرات رخام باللون والنوع المبين بالرسومات أو بجدول الفئات وتلصق بمونة الأسمنت والرمل مع الصقل والتلميع حسب أصول الصناعة.

 تعمل الوزرة فوق التبليطات بسمك 2سم وبالارتفاع المبين بالرسومات.

 تعمل الوزرة فوق الدرج بسمك 2 سم بحيث تكون مدرجة من أسفل ومائلة من أعلى بالارتفاع المبين بالرسومات وتقاس بالمتر الطولي على المستوى المائل.

 تعمل الوزرة فوق الدرج بسمك 2 سم بحيث تكون مدرجة من أسفل ومن أعلى أي موازية للدرجات وبالارتفاع المبين بالرسومات- والقياس بالمتر الطولي على المستوى المائل المار بأنوف الدرج.

 جلسات الرخام: بالمتر المسطح- توريد وتركيب جلسات رخام باللون والنوع المبين بالرسومات أو بجدول الفئات تعمل بسمك 3 سم وبالأبعاد المبينة بالرسومات وتلصق بمونة الأسمنت والرمل مع الصقل والتلميع حسب أصول الصناعة.

 تكسية حوائط أو أعمدة مربعة أو مستطيلة بالرخام: بالمتر المسطح- توريد بلاطات رخام لتكسية الحوائط باللون والنوع المبين بدفتر الفئات. تعمل بسمك 2 سم وبالأبعاد المبينة بالرسومات ويلصق بمونة الأسمنت والرمل بنسبة 350 كيلوجرام أسمنت للمتر المكعب رمل مع إضافة ربع متر مكعب جير لكل متر مكعب من الخلطة وعمل الكانات حسب الرسومات وحسب المنصوص في دفتر البنود ويشمل الثمن الجلاء والصقل ثم التلميع بالشمع مع سقية اللحامات بلبانى الأسمنت الأبيض والملون كما يشمل الثمن الحليات البرونز أو النحاس إذا وجدت, وذلك حسب الرسومات التفصيلية.

 تكسية أعمدة مستدير بالرخام: بالمتر المسطح- توريد وتركيب بلاطات رخام لتكسية الأعمدة المستدرة باللون والنوع المبين بدفتر الفئات تعمل بسمك 2 سم وأبعاد الشرائح حسب المبين بالرسومات ويلصق كما هو مذكور بالمادة السابقة والقياس بالمتر المسطح لمحيط العمود مضروبا في الارتفاع الظاهر.

 أرفف الرخام: بالمتر المسطح- أرفف من الرخام الأبيض بسمك(3 سم) بالعرض المبين بالرسومات وتركب الأرفف فوق كوابيل من قطاع حديد 4 سم أو من بلاطات خرسانية أو على دواليب خشبية حسب الحالة- ويشمل السعر الجلاء والتلميع واستدارة الأحرف والزوايا بالشكل المطلوب.

 قواطيع رخام: بالمتر المسطح قواطيع من الرخام حسب العينة المعتمدة بسمك(4 سم) بالأبعاد المبينة بالرسومات التفصيلية ويشمل السعر جميع القطع المعدنية (نحاس أو حديد أو ألومنيوم) اللازمة للتركيب كذلك الجلاء والتلميع واستدارة الأحرف والزوايا بالشكل المطلوب لنهو العمل كاملاً.



وتوجد في المتحف الإسلامي في القاهرة تحف رخامية منقولة من القصور والمساجد مثل مجموعة "ازيار" للمياه مختلفة الأحجام بيضاوية الكل ومنحوتة من قطعة واحدة ولها قواعد من الرخام أيضاً ، وبه أيضاً ألواح من الرخام التي كانت تسمى شاذروانان (أو سلبيلان).




أنواع الرخام



وقد تعدد أنواع الرخام في ذلك العصر بتعدد أشكاله ومواطنه ، وكان لكل نوعاسم خاص به أطلقه عليه أهل الصنعة ، أو قد تكون الأسماء ماخوذة أسماء وصفات للنباتات أو للحيوانات والطيور أو للمواطن التي جلب منها. فكان منه رخام (زرزوري، وقطقاطي ، ومشمش ، ونوار ، وزنجي ، وغردي ، وبندقي وياسميني ، وحلبي ، وخليلي ، وغزالي ، وحجازي ، والمجزع ن والمشحم ، والسماقي.. وغيرها) .



وهناك نوع آخر أطلق عليه اسم "الألباستر" وهو رخام نصف شفاف في بعض الأجزاء ومعتم في البعض الآخر ، وذو عروق متموجة مزركشة يتغير لونها من البياض إلى الزعفراني .



وكان تصنيف الرخام حسب المصدر أو البلد المستخرج منها ، مثل السومي وهو أسود ، والصعيدي أو البلدي وهو أبيض.



وقد يكون الاسم أطلق للتمييز بين أنواع الصخور كالسماقي ، والصوان ، أو أطلق على أساس الوصف العام للرخام مثل المجزع والمشحم والمعرق أو أطلق حسب اللون وهو نوعان الأول يمثل الأبيض ، والأزرق والأحمر ، والثاني صفات وأسماءنبات كالمشمش والياسمين ونوار الفول أو ألوان نسبتها إلى طيورمثل الزرزوري والغرابي .



كذلك يكون الاسم أطلق للدلالة عن جمع أكثر من نوع مثل الصواني الغربي ، والصواني القطقاطي ، والأحمر الخليلي ، والمسن الحجازي ، والأخضر المرسيني والأخضر الريحاني .



ونظراً لندرة مصادر الرخام وعدم كفاية ما تخرجه المحاجر المحلية من الأنواع والألوان المطلوبة لسد احتياجات الحركة العمرانية الواسعة ، اتجه السلاطين والأمراء إلى استيراد الرخام من الخارج وخاصة من إيطاليا وجزر البحر المتوسط القريبة من السواحل المصرية والشامية ، وكانت في القاهرة- كما يذكر المقريزي – سوق مخصصة لاستقبال تجار الرخام الوافدين من الخارج ، وكان يطلق عليه (فندق الرخام) وكانت هناك سوق لتجارة القطع الرخامية الصغيرة تسمى "سوق الخردفوشية" كان يتجمع فيه أرباب الصنعة من جميع أنحاء البلاد .






















































ومن جهة أخرى اتجه السلاطين إلى استخدام الرخام القديم من عمائر أسلافهم ، كما فعل السلطان بيبرس عندما أراد بناء مسجده فكتب بإحضار أعمدة من الرخام من سائر البلاد . وكان السلطان "الغوري" أكثر السلاطين الذين قاموا بنقل الرخام من الأبنية السالفة لعصرهم واستخدامهافي منشآته وإصلاحاته المعمارية المختلفة.



طرق متعددة



وقد استخدم المرخمون في العصر الإسلامي طرقاً صناعية متعددة في استخدام الرخام ، ومنها "التكسية" بأشرطة من الرخام الأبيض والأسود المتبادلة ، وكانت تلصق على واجهة الجدران بمونة من اللحام السميك المركب من الجص .



كما استعملت طريقة التلبيس وكانت تستخدم عادة في الأشكال الهندسية ذات الزخارف متوازية ومتقاطعةالخطوط.



كما استخدم "التعشيق" و"الحز والتنزيل" وهي طرق خاصة بتطعيم الرخام الأبيض بقطع أخرى ملونة، أو بمعجون أحمر وأسود ، حيث يقوم المرخم برسم الشكل المطلوب على لوح الرخام ، ثم يستعمل الأزميل في الحفر لإزالةطبقة ليست عميقة ، ثم ينزل بقية القطعة ذات الشكل المطلوب على وسادة من الجص سريع الشك وتناسب هذه الطريقة ألواح الرخام الصغيرة ، في أشكال هندسية ، دقيقة تستخدم كالفسيفساء ويطلق عليها الرخام "الخردة" .



واتخذت الأشكال الزخرفية في ذلك العصر أسماء خاصة بالصنعة ، فأطلق عليها المنطقة المستطيلة اسم "مرتبة" والمنطقة المستديرة اسم "مدورة" . أما طريقة تجميع قطع الرخام الخردة في أشكال هندسية فكان يطلق عليها "رخام ضرب الخيط".



وقد سجلت بعض القطع الرخامية توقيعات صناعها من المرخمين ، مثل علىبن عمر الذي نحت التركيبة الرخامية على قبر القاصد سنة 1335 م ، كذلك سجل "محمد بن أحمد" , "أحمد زغلي الشامي" توقيعيهما على جانب باب قصر قوصون سنة 1338م، وسجل كلاً من "محمد بن الفراز" الذي بنى منارتي جامع المؤيد ، و"عبد القادر النقاش" ، وهما من تيار النقاشين توقيعيهما على رخام المنارتين.



وتوجد في متحف الفن الإسلامي في القاهرة تركيبة قبر مستطيلة من الرخام منقوش على جوانبها الأربعة بالحرف البارز اسم الأمير "خضا بردي الظاهري" وتوقيع الصانع "أحمد بن الحجار".



كما أورد المؤرخون أسماء بعض المرخمين الأخرين، أمثال المعلم محمد بن أحمد بن يحيى المرخم، والمعلم يوسف بن إبراهيم المرخم، والمعلم عبد القادر بن محمد المرخم المعروف بالبساطي.



3 comments:

  1. شكرا على الاستفادة

    ReplyDelete
  2. العنود تقدم افضل الخدمات فى شركة جلى الرخام بمكة
    نخبة من كبار فرق العمل المدربة على اعلى مستوى لتنظيف كافة انواع الرخام واعادتة كالجديد مرة اخرى وباقل الاسعار اتصلوا بنا على
    0555705619

    ReplyDelete