Translate

Monday, July 2, 2012

تقرير هام عن الفصام

الفصام مرض مزمن وله اعراض مختبئة وتتابع حتى توضح الصورة فى النهايه
الاعراض الاوليه الاحلام  وكثرتها واختلاطها بالواقع
الاحساس بان حد بشد الغطا ليلا من عليك ةطبعا بنقول عفاريت بردانه عاوزة تتغطى وتنتهى
باللى جاى
ظلمة ما بعد الغروب آخذه في الانتشار بينما كانت الآنسة / ف في طريقها الى بيتها لكن الظلام بدأ اليوم داكنا أكثر من المألوف في مثل هذا الوقت والأضواء بدت ضعيفة أكثر من المعتاد ضوضاء المدينة نفسها مختلفة هذا المساء اذ يتخللها همس مسموع لكنه مشوش غير مفهوم وشيئا فشيئا بدأت تتضح الكلمات انها تتحدث عنها والتفتت ورائها واذا هناك أناس غريبوا الشكل شائهو الوجه يتبعونها .. ما الذي يبتغون من فتاة فقيرة بريئة لم تتجاوز التاسعة عشرة انهم يتجسسون عليها أنهم يريدون اللحاق بها ربما ليختطفوها وانطلقت تجري نحو المنزل في حالة من الهلع وهي تلهث وما ان فتحت الباب حتى انفجرت في بكاء وصياح ( امي ..أمي أنهم ورائي يريدون قتلى ) وعندما بحثت الأم في الخارج لم تجد شيئا !!!


الآنسه/ م تعاني من نوبة فصام حادة
وكمان ممكن تقول لك ان البوليس بيراقبها وعربيه ملاينه كلاب ادام شغلها مستنيها
او ان التلفزيون بتصنت عليها وفى كمايرات مراقبة مزروعة فى البيت بتراقبها
المفروض لا نجادل معها ما فيش فايدة نقول اننا مصدقين ونحول تفكيرها الى مجال اخر للحياة يعنى نكلمها فى الطبيخ فى التنظيف وكجه لغايه ما نروح بيها وبسرعة لطبيب نفسى
تعريف ونسبة انتشار الفصام:

ويعرف الفصام (فصام الشخصية) على أنه حالة عقلية (ذهانية) غير سوية تصيب الانسان وتسبب تغييرا عميقا في أنماط تفكيره وشعوره وسلوكه تجاه العالم بحيثتختلط لديه الحقيقة بالوهم وتؤدي الى تبني اساليب وتصرفات لا تتفق مع الواقع مما يجعل المريض غير مستبصر بمرضه (أي لا يعرف أنه مريض) ان الفصام مرض لا يمكن تجاهله فقد وجد أن حوالي 1% من سكان العالم يعانون من هذه الحالة الذهانية أي حوالي أربعون مليون من البشر منهم ثلاث ملايين مواطنيين في الولايات المتحدة فقط .. يبدأ مرض الفصام في الظهور عادة في مرحلة الرشد المبكر من النمو النفسي (المراهقة) وظهوره لا يعني أنه حديث التكوين تماما بل هو أستمرار لسلسلة من الأحداث غير السوية كانت متوارية عن عيون أفراد الأسرة وعن وعي المريض نفسه .. وليست هناك تحاليل مخبرية أو فحوصات طبية تستطيع الكشف عن أن الفصام سيحدث مستقبلا لشخص ما أو حتى لاثبات وجوده حين يحدث..

أعراض وعلامات مرض الفصام :-

ولعل أهم الأعراض والظواهر المرضية في مريض الفصام هي اضطرابات التفكير فيصبح تفكيره غير واقعي ومنصب تجاه نفسه وأحيانا يتنوقف ويكون غير مترابط ويشعر المريض بأن هناك قوة تسحب أو تسيطر على أفكاره وكذلك يتحول تفكير المريض الى ضلالات وهزاءات والتي تعرف بأنها فكرة خاطئة وغير قابلة للتغيير أو لاقناع المريض بخطئه وهناك أنواع عديدة من الضلالات مثل ضلال الاضطهاد والاشارة والعظمة والتأثير والخيانة والتغيير في الشكل الجسماني والوهم .. الخ ومن الأعراض الهامة أيضا في مريض الفصام الهلاوس التي تعرف بالادراك الحسي للمريض لشيء ما غير موجود أساسا كان يرى خيالات أمامه أو يسمع أصوات وربما يدخل في حوار مع هذه الاصوات وهو ما يبدو لنا وكأنه يتحدث مع نفسه .. وللهلاوس أنواع كثيرة تسمى حسب وصفها فمنها الهلاوس السمعية والبصرية والشمية والمذاقية والحشوية والهلاوس الحسية أيضا نجد في مريض الفصام اضطراب في الوجدان كتبلد الشعور واللامبلاة والتناقض الوجداني حيث تكون انفعالات المريض غير مناسبة للموقف كأن يضحك أثناء المواقف المحزنة وربما تنتابه أعراض ازدواجية الوجدان كأن يفرح ويحزن في نفس الوقت استجابة لنفس الشيء ومن الأعراض الأخرى اضطراب الكلام فتجد حديثه غير متعلق بالموضوع وغير مترابط وربما يتحدث بلغة غريبة خاصة به لا يفهمها أحد... وهذا المريض يكون عادة ضعيف الارادة غير مستبصر بمرضه وسلوكه وأفعاله غير طبيعية وربما يكون عدواني في بعض الاحيان وتنتابه نوبات من الهياج ويصبح أقل اهتماما بأمور الحياة عن ذي قبل وتتزايد شكوكه في الآخرين فيعتقد أنهم يتحدثون عنه ويسخرون منه... ويصبح المريض في حالة انطواء وانسحاب نفسي وتقل اهتماماته بمظهره الشخصي ونظافته مع التدهور في المستوى التعليمي اذا كان طالبا وتسمى هذه الأعراض بالأعراض السلبية للفصام.

أنواع الفصام:

الفصام البارانوي (الاضطهادي) وفصام المراهقة (الهيبيرفريني ) والفصام الكاناتوني ( التصلبي) والفصام البسيط والفصام الوجداني

أسباب الفصام:-

وعن أسباب الفصام يمكننا القول بأنه لا يوجد سبب محدد معروف حتى الآن ولكن هناك عدة عوامل تؤدي الى ظهور المرض تنحصر في ثلاثة مجموعات :

1. عوامل بيولوجية وهي تتعلق بالتكوين العضوي للمريض وربما تكون موروثة .

2. عوامل سيكولوجية (نفسية) وهي الخبرات التي تكتسب في الطفولة أو بعدها والتي تتعلق بالأسرة وربما بأشخاص غير أفراد الأسرة.

3. عوامل اجتماعية وهي تتعلق بالأحوال البيئية عموما أو بالمجتمع الذي نشأ فيه المريض.

مسار ومآل المرض:

وكثيرا ما يتساءل الناس هل مرض الفصام يشفي؟ وما هو مسار الفصام؟ من الخصائص البارزة لمرضى الفصام التباين الشديد في مساره فيعض المرضى يشعرون بنوبة واحدة وتسمى الفصام الحاد وهي تختفي خلال ساعات أو ايام أو شهور والبعض الآخر يستمر مرضهم فترة طويلة تحت العلاج قد يستغرق سنوات ومنهم من يظل مريضا مدى الحياة.

ويمكن تقسيم مسار الفصام الى اربع مراحل :

المرحلة الاولى : تمتدمن بداية فقد المريض صلته بالواقع الى أن تكتمل لديه الأعراض الفصامية التي ذكرناها سلفا.

المرحلة الثانية : تتميز بأن المريض يبدو فيها متقبلا لحالته فالأعراض المرضية لا تظل مصدرا لانزعاج المريض كمما كانت في البداية.

وفي المرحلة الثالثة: تفقد الأعراض حدتها الأصلية وتصبح متشابهة الى حد كبير في كافة أنواع الفصام.

أما المرحلة الرابعة فيتسم سلوك المريض فيها بالاندفاعية والأفعال الانعكاسية ..

علاج الفصام :

تتكون الخطة العلاجية لمرضى الفصام من ثلاث تدخلات رئيسية :

أولا : التدخل البيولجي مثل العلاجات الكيميائية القديم منها والحديث .. وقد أحدث العلاج الكيميائي ( المطمئنات الكبرى) الذي بدأ استخدامه أوائل الخمسينات من هذا القرن ثورة هائلة في معالجة المرضى والحدمن سلوكهم غير الطبيعي وجعلهم متأقلمين في حياتهم اليومية وبالطبع العقاقير الحديثة أفضل من عقاقير الفصام الحديثة أفضل من عقاقير الفصام القديمة من حيث قلة تأثيراتها الجانبية ومن حيث قوة سيطرتها على أعراض الفصام السلبية والموجبة .. ومن امثلتها (عقار كلوزابين ورسيريدون والانزبين) ومن العلاجدات البيولوجية أيضا الصدمات الكهربائية فهي تستخدم في حالات الفصام المتهيج أو الفصام الوجداني أو الفصام التخشني (الكتاتوني) ..

ثانيا: التدخل بالعلاجات النفسية – ولعل اكثرها فائدة لمرضى الفصام هو العلاج المعرفي السلوكي والعلاج النفسي الجماعي والعلاج التدعيمي والعلاج الأسري ..

ثالثا: التدخل بالعلاج الاجتماعي ويشمل العمل على دمج المريض في المجتمع وتقبل المجتمع له وكذلك أعادة تأهيل المريض مهنيا .وواجبنا الانساني تجاه مريض الفصام ينحصر في اعطاءه الفرصة لاثبات وجوده وأن لا نشعره بأنه مريض أو منبوذ من المجتمع ويجب أن نشركه في الأعمال المناسبة في النشاطات الاجتماعية مثل الرياضة والرحلات والحفلات وعلى أسرة المريض أو تخجل منه وأن لا تعامله معاملة شاذة وقاسية وأن لا تهمله.

No comments:

Post a Comment